الملتقى الوطني الثالث للغة العربية

كما أن اللغة أساس الحضارة والثقافة، قال ابن خلدون في مقدمته “إن اللغة ملكة صناعية إذ هي ملكات في اللسان للعبارة عن المعاني”. وهي تستلزم الممارسة والتدريبات من متعلميها. وأمنت هذه النظرية على عقد الملتقى الوطني الثالث للغة العربية، صباح يوم الخميس، 3 جمادى الأولى 1442 يوافقه 17 ديسمبر 2020

انطلاقا من العنوان المتفق عليه “اتجاهات ووجهات النظر عن مستقبل تعليم اللغة العربية وعلومها اللغوية والأدبية والثقافية وترجمتها” تم عقد هذا الملتقى بناء على مذكرة التفاهم بين جامعتي الأزهر إندونيسيا و دار السلام كونتور. تحتوي هذه المذكرة على تفاهم بين الكلية التربية وبين قسم تعليم اللغة العربية لدى هاتين الجامعتين. وسار هذا الملتقى حسن السير مهما عبر برنامج زوم لتضرر أيام الجائحة

مهد مدير الجلسة الافتتاحية هذا الملتقى تمهيدا تتوالى بعده افتتاح رسمي وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وكلمات ترحيبية من فضيلة رئيس اتحاد مدرسي اللغة العربية بجمهورية إندونيسيا د. تولوس مصطفى، ، ومن فضيلة رئيس جامعة دار السلام كونتور أ.د. حميد فهمي زركشي، ومن فضيلة رئيس جامعة الأزهر إندونيسيا أ.د. آسف سيف الدين، إضافة إلى ذلك، وفق الله على ذلك البرنامج بتفضل المدير العام لشؤون الدراسات العليا وزارة التربية والتعليم والثقافة بإلقاء كلماته  مئيدا لمثل هذا البرنامج. وفرغت هذه الكلمات بعد أن أعرب سعادة سفيري المملكة العربية السعودية و دولة الإمارات العربية المتحدة لدى إندونيسيا عن مكانة وعزّة اللغة العربية بكونها لغة عالمية. واختتمت هذه الجلسة الافتتاحية بتوقيع مذكرة التفاهم بين الطرفين وأخذ التصوير الجماعي

وأمنت هذه مذكرة التفاهم على تنفيذها مباشرة بعقد ندوة علمية قدم فيها ثلاثة متكلمين في الجلسة الأساسية وعدة متكلمين في الجلسات المتوازية. وقام في الجلسة الأساسية المتكلم الأول، د. أغوس ياسين، رئيس قسم تعليم اللغة العربية للدارسات العليا بجامعة دار السلام، ببحثه العلمي القيّم بعنوان “نحو متسقبل اللغة العربية وتحديات تعليمها. ثم المتكلمة الثانية، السيدة ريتا قبريانتا، محاضرة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بجامعة الحكومية الإسلامية بوكيت تنغي، التي أجادت تقديم بحثها الرائع  بعنوان الآداب ومساراتها المستقبلية في تعليم العربية بين الثقافات المحلية والوافدة. وأخدت د. إإين سوريانينجسيه، رئيسة قسم اللغة والثقافة العربية بجامعة الأزهر إندونيسيا، آخر الدور لتقديم بحثها المذهل بعنوان “كشف الدراسات الأدبية والثقافة من خلال بيانات المخطوطات (تحليل نصوص بيغون وجاوي نموذجا). وتحولت الجلسة الأساسية إلى الجلسات المتوازية

تحتوي الجلسة المتوازية على 5 جلسات في غرفها المتوازية حيث قام بإدراة الجلسة الخامسة السيد ديدي موليانتو، محاضر قسم تعليم اللغة العربية بجامعة دار السلام كونتور. ومن الخصوص بالذكر، إن جامعة دار السلام كونتور أرسلت وفودها باحثين ومتكلمين، هم باغوس يوديستيرا وحارس فرقان حسبي فرمانشاه بإشراف فضيلة د. أحمد هداية الله زركشي، وإنتان فاشا زاهارا وعائشة نور عزيزة بإشراف فضيلة د. عبد الحافظ زيد، فجر نور شاه عالم ومحمد هاديانتو بإشراف فضيلة د. فيروز سوباكر، وألفي ممدوح وإيكو بووو، وسيبتي نور عزيزة ومولانا أزهري

وتم هذا الملتقى مدة 5 ساعات من ساعة 8 إلى ساعة 1 مساء بتوقيت جاكرتا. ونجح أداؤه بعون الله تعالى عبر برنامج زوم مهما تقصيرات. راجيا من الله توفيقه وتسديده في ندوات وجلسات أخرى لإحياء هذه لغة القرآن وعزتها وصمودها

Click here to read the other article about MUNASBA 2020

(Azhar Amin Zaen, M.Ed/Rev: Muhammad Wahyudi, M.Pd)

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on google
Share on email
Share on print

Contoh Dokumen Esai

Berikut adalah dokumen esai salah satu mahasiswi PBA yang berhasil

Berita Terbaru